Logo
Person

المضف والحوال وأرزوقي... «رماة من ذهب» في بطولة الأمير

المصدر: جريدة الراي

كان اليوم الثاني من بطولة سمو الأمير السابعة الكبرى للرماية، يوما كويتيا ذهبيا، بامتياز، حيث اقتنص الرماة خالد المضف وشهد الحوال ومريم ارزوقي ثلاث ميداليات من المعدن الأصفر، امس، في مسابقات «تراب» للرجال والسيدات وبندقية ضغط الهواء 10 امتار للسيدات على التوالي، على مجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد الأولمبي.
في «تراب» للرجال، توّج المضف بالذهبية جامعا 47 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن الإيطالي موتا لوكا الفائز بالفضية، وفيما آلت البرونزية الى مواطنه إيمانويل ديكول برصيد 35 نقطة.
وفي «تراب» للسيدات، حصدت الحوال الميدالية الذهبية بعد اصابتها 48 طبقا، متفوقة على شقيقتها سارة، التي احرزت الفضية برصيد 46 طبقا، فيما نالت الإيطالية كريستينا البرونزية (39 طبقا).
أما في بندقية ضغط الهواء 10 امتار للسيدات، فأنتزعت ارزوقي الذهبية برصيد 247.8 نقطة، وهو رقم شخصي جديد، متقدمة على المصرية شيماء حشاد، التي حصدت الفضية (242.5)، فيما نالت البحرينية سارة الدوسري البرونزية (222.8).
وبعد تتويج الفائزات، اشاد امين عام الاتحادين العربي والكويتي للعبة عبيد العصيمي بالرقم الجديد لارزوقي، مبدياً سعادته بالبداية القوية لرماة الكويت في البطولة، ومتمنياً استمرارهم في تحقيق الانجازات خلال المسابقات المقبلة في البطولة.
وقالت ارزوقي إن المستوى العام للبطولة كان رائعا للغاية في ظل مشاركة عدد من الراميات اللواتي يتمتعن بامكانات فنية هائلة، وهو ما اضفى الاثارة على المنافسة حتى النهاية.
واضافت انها حصدت نتائج المعسكر الذي اقيم قبل البطولة، وحرصت خلاله على الارتقاء بمستواها من خلال الالتزام بالتدريبات وتعليمات المدرب، وهو ما ساعدها على حسم اللقب.
وتابعت ان مستوى الدول العربية والخليجية ارتفع في الفترة الأخيرة، خاصة مع تطبيق القوانين الجديدة، وهو ما جعل المنافسة اكثر صعوبة. لكن بمزيد من العمل والاجتهاد نجح الرماة في وضع الكويت مرة اخرى على منصة التتويج كخطوة اولى في طريق العودة لتسيد المنطقة مجدّدا.
وحول تصدرها المنافسات من البداية الى النهاية، اوضحت ارزوقي ان التصفيات التمهيدية كانت سهلة بالنسبة لها، والفرق بينها وبين المركز الثاني كان اكثر من خمس نقاط، قبل ان تحسم اللقب في النهائي بفارق ثلاث نقاط.
من جانبها، اعربت الرامية حشاد عن رضاها لفوزها بالفضية، مشيرة الى ان المنافسات اتسمت بالقوة وشهدت ندية كبيرة حتى الجولة الاخيرة، مؤكدة على ان البطولة تعتبر بمثابة بطولة عالم مصغرة لتواجد عدد كبير من الرماة والراميات المصنفات على مستوى العالم.
واضافت ان البطولة تأتي في اطار استعداداتها للمشاركة في البطولة العربية في القاهرة خلال مارس المقبل، والتي تسبق خوضها غمار بطولة العالم.
وتستمر المنافسات، اليوم، حيث تنطلق في الساعة 9:00 صباحا، مسابقة المسدس 10 امتار للسيدات، على ان تقام الجولة الختامية في الـ 11:30.
من ناحية ثانية، استقبل امين عام الاتحادين الكويتي والعربي للعبة عبيد العصيمي الزميل زيد السربل، الذي اهدى اللجنة المنظمة العليا للبطولة كتابه الأخير «جهراوي»، الذي اصدره تزامنا مع احتفالات نادي الجهراء باليوبيل الذهبي.
وأثنى العصيمي على الاصدار الجديد للسربل وجهوده الواضحة لتوثيق تاريخ نادي الجهراء.

«الآسيوي» يناقش مستقبل اللعبة

عقد الاتحاد الآسيوي للرماية اجتماعاً، أول من أمس، في فندق «ريجنسي» برئاسة الشيخ علي آل خليفة، وحضور رئيس الاتحادين العربي والكويتي وعضو الاتحاد الآسيوي دعيج العتيبي وبقية الأعضاء، وذلك على هامش بطولة سمو الأمير للعبة.
وفي ختام الاجتماع، قال آل خليفة «تمت مناقشة كافة الأمور المتعلقة باللعبة ومستقبلها آسيوياً ودولياً». وأضاف:«نحن مع الكويت قلباً وقالباً، ولا ندخر جهداً للوقوف الى جانب الأشقاء».
بدوره، قال العتيبي إنه تم اعتماد محضر الاجتماع السابق، بالإضافة الى إقرار دورات في التحكيم والتدريب، مشيداً بفريق العمل التطوعي والموظفين في الاتحاد، معرباً عن سعادته باحتضان الكويت لمقر الاتحادين العربي والآسيوي في مجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد، أحد أهم وأكبر الميادين في العالم.